الخميس، 18 نوفمبر، 2010

مشاهده اهداف مباراه اسبانيا والبرتغال يوتوب


شاهد هدف المباراة الوحيد


تقرير المباراة

تأهلت إسبانيا لربع نهائي كأس العالم بعد فوزها بهدف نظيف على البرتغال من توقيع ديفيد فيا لتواجه باراجواي السبت في التاسعة والنصف مساءا ضمن فاعليات كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا. وسجل ديفيد فيا هدف المباراة الوحيد عن طريق تسديدة من داخل منطقة الجزاء من تمريرة من تشابي هيرنانديز.
وسيواجه الفائز من لقاء باراجواي و إسبانيا المتأهل من مواجهة ألمانيا والأرجنتين في نصف النهائي.
ملخص الشوط الأول
بدأت المباراة باختراق من فيرناندو توريس على الطرف الأيمن للدفاع البرتغالي وسدد النينو لكن الحارس ادواردو ابعدها إلى ركلة ركنية.
وتبعه الهداف ديفيد فيا بتسديدة من خارج منطقة الجزاء فشل ادواردو في الامساك بها في ظل هيمنة إسبانية على مجريات الأمور.
ودخلت البرتغال في أجواء بعد البداية الاسبانية لكن دون خلق فرص حقيقية على المرمى.
وشهد الشوط الأول عودة توريس لمستواه وهدد مرمى ادواردو في اكثر من مرة عن طريق التسديد من داخل منطقة الجزاء.
وسدد المتألق تياجو تسديدة رائعة من قرب منطقة الجزاء مستغلا تمريرة رونالدو تصدى لها رونالدو على مرتين في أولى فرص البرتغال في اللقاء.
ومع منتصف الأول دانت الفاعلية للبرتغال فيما كانت اسبانيا تمتلك الكرة فكانت الكرات الهجومية لبرازيل أوروبا تشهد خطر حقيقي على لاعبي فيسنتي ديل بوسكي.
وشهدت الدقيقة 28 تسديدة رائعة من رونالدو من ركلة حرة من أكثر من 35 ياردة وقعت من أيدي كاسياس إلا أن الهجوم البرتغالي فشل في المتابعة.
وأعطى راؤول ميريليز عرضية ذهبية لهوجو ألميدا الذي سدد بالرأس ضعيفة فشلت في الاتجاه ناحية المرمى.
ملخص الشوط الثاني
وكما بدأ الشوط الأول بدأ الثاني فإسبانيا امتلكت الكرة ولكن الماتادور كان يفشل في الدخول لمناطق البرتغاليين.
من جانبه اخترق الميدا الدفاعات الاسبانية المهلهلة وسدد وارتطمت الكرة بالدفاع إلى ركلة ركنية في الفرصة الخطيرة الوحيدة للبرتغال في الشوط الثاني.
وأخرج ديل بوسكي ليدخل بدلاً منه لورينتي بينما خرج ألميدا ودخل داني في صفوف برازيل أوروبا الخطيرة.
وتصدى ادواردو لرأسية لورنتي الخطيرة قبل أن يسدد ديفيد فيا بجوار القائم في أولى كرات الماتادور الخطيرة.
وسجل ديفيد فيا هدف التقدم للاسبان من تمريرة مشتركة من انيستا وتشابي المتسلل ليلعبها في سقف المرمى واضعاً الماتادور في المقدمة.
ودانت السيطرة للماتادور عقب الهدف الأول في ظل تراجع برتغالي كبير وظهر المستوى الكتالوني للاعبي إسبانيا على أرض الملعب.
وتوغل سيرخيو راموس داخل دفاعات الفريق البرتغالي وصوب في مرمى ادواردو الذي حول الكرة إلى ركنية.
وفي محاولة لتغيير الأوضاع دخل بيبي ودخل مينديز وليساندرو بديلاً لسيماو.
وكاد المبدع فيا أن يسجل الثنائية بتسديدة من أكثر من 30 ياردة أبعدها ادوادو الذي عانى الكثير في الشوط الثاني.
ولم يقدم لاعبو كارلوس كيروش ما يسمح لهم بالاقتراب من مرمى ايكر كاسياس بعد الهدف الأول ولم يجد رونالدو المساحة للابداع ولم يبذل المجهود المنتظر من أجل التأهل.
وأضاع لورنتي فرصة انهاء المباراة قبل أربع دقائق من النهاية برأسية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس ادوادردو.
دخل بيدرو رودريجيز بدلاً من قبل أن يتعرض كوستا للطرد للتدخل العنيف بلا كرة على كابديبيا بدلاً من ديفيد فيا لتتأهل اسبانيا لربع النهائي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق