الجمعة، 12 نوفمبر، 2010

مشاهده الجهاز الفني للزمالك يطالب بلائحة "تفصيل" لتفادي اشراك متعب في القمة يوتوب



هاجم حسام حسن قرار تأجيل إتحاد الكرة لمباراة الزمالك والأهلي وإحتمال تعيين موعدها الجديد خلال شهر يناير، وتحدث المدير الفني للزمالك عبر قناة مودرن عن موافقته لأداء المباراة في يناير شرط ألا يشارك اللاعبين المقيدين في القائمة الشتوية.

وبعد التأكد من عدم وجود أي بند في قانون المسابقات يسمح بهذا طالب حسام بأن يتم تأجيل مباريات الأهلي والزمالك السابقة للقاء القمة على أن يتم اجرائهم بنفس الترتيب أي أن يلعب الأهلي مع الإسماعيلي ثم الزمالك ويلعب الزمالك مع المصري قبل الأهلي.

وفي إتصال هاتفي من عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بالإتحاد المصري مع مودرن تحدث حسين عن أن الإتحادات المحلية تخطر الفيفا بتاريخ الإنتقالات الصيفية والشتوية قبل 12 شهراً من تاريخ الإنتقالات وهو ما يجعل تأجيلها مستحيلاً (إستمع الى الإتصال)

وأضاف أن القانون المصري هو ذاته ما يطبق في أوروبا في حال تأجيل مباراة لتلعب خلال فترة "الماركاتو" الشتوية، وهو ما يعطي الأندية أحقية إشراك أي لاعب تم قيده خلال هذه الفترة. ويختلف القانون في بعض الإتحادات الأوروبية في عدم السماح للاعب انتقل من فريق لآخر أن يلعب أمام فريقه القديم خلال الفترة الأولى من انتقاله حفاظاً على أدبيات اللعبة.

ورد إبراهيم حسن المنسق العام لفريق الكرة بنادي الزمالك في مكالمة أخيرة مع مودرن أنه يجب على الإتحاد أن يأخذ في الإعتبار تأجيل الدوري ومبارياته لأي ظروف "قاهرية"!  كالزلازل والكوارث وهو ما يسمح للإتحاد المصري أن يخاطب الإتحاد الدولي طالباً تغيير موعد الإنتقالات الشتوية.

وأضاف حسن أنه ليس من العدل مكافأة فريق لديه ثغرات في مراكز بالسماح له بتأجيل أصعب مبارياته لحين سد الثغرة، مطالباً بأن يتم منع مشاركة أي لاعب مقيد في يناير في أي مباراة مؤجلة من الدور الأول، أو انهاء الدور الأول قبل يناير.

والجدير بالذكر أن إتحاد الكرة قام بتأجيل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك ومباراة الأهلي والإتحاد لتضارب توقيتهما مع الإنتخابات النيابية وهو نفس الأمر الذي حدث في أسبانيا بتأجيل الكلاسيكو الأشهر للسبب ذاته. وقد يكون السبب الرئيسي لهجوم التوأم على القرار هي إحتمالية لحاق عماد متعب مهاجم الأهلي بمباراة القمة وهو أحد العناصر الهامة وذو الخبرة بمباريات القمة ين الفريقين.

الفيديو إعداد : شادي صبري


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق