السبت، 28 نوفمبر، 2009

الحُجاج الجزائريون مصر ساهمت في استقلالنا والمصريون يلقون التهمة على الإعلام 2009

مدونه الجديد كله تحتوى على كليبات اغانى افلام برامج تليفزيونية بدون تحميل على الانترنت مباشرة اون لاين ومجاناً اونلاين مجموعة ضخمة جداً من الفيديوهات الحصرية والنادرة والجديده جداً مشاهدة كليبات عربية وكليب اجنبي وعربي وافلام اجنبيه وفيلم عربي جديد وقديم حصرياً على مدونتنا




الحُجاج الجزائريون مصر ساهمت في استقلالنا والمصريون يلقون التهمة على الإعلام 2009

من المفترض أن الحج يعد شعيرة روحانية فى حياة المسلمين إلا أن القضايا اليومية تفرض نفسها في الأوقات التى تتخلل الصلوات وزيارة الأماكن المتنوعة ،فغالبا ما يناقش الحجاج كل أنواع القضايا المعاصرة آنذاك .

ومن بين القضايا التى تناولها الحجاج المصريون والجزائريون فى موسم الحج هذا العام هي تلك الضجة التى أحدثتها مباراة كرة القدم بين مصر والجزائر في تصفيات كأس العالم 2010 .

وكانت وكالة رويترز للأنباء قد نقلت أقوال بعض الحجاج عن المباراة خلال تواجدهم بالأراضي المقدسة ونقلت انطباعاتهم عما حدث بين القطرين الشقيقين بعد المباراة وتداعيات الأزمة .

وقال خالد صلاح عبد الله أحد الحجاج من القاهرة" نحن أخوة ويجب ألا يحدث هذا على الاطلاق كما أنني أنتقد الإعلام في كلا البلدين لإثارة المشاعر البغيضة للسفهاء منا " .

وفى غضون ذلك اتفق محمد بلحاج أحد الحُجاج الجزائريين حيث قال " نحن أكثر من أخوة فالمجرمين الحقيقيين هم المسئولون العرب فهم يلعبون بنا كأنهم يلعبون بالكرة " .

كما قال أحد الحجاج الجزائريين الأخرين ويدعى عبدالوهاب أليوشا " المصريين هم من ساعدونا على قيام الثورة الجزائرية ولا أعتقد أن هذا النزاع سوف يفسد العلاقات الثنائية بين البلدين " .

فى حين امتنع بعض الحجاج على الإدلاء بأرائهم بخصوص الأزمة فقال عادل عبدالشافى وهو حاج مصرى " كرة القدم هي أمر دنيوي ونحن جئنا هنا للعمل من أجل الاخرة".


الحُجاج الجزائريون مصر ساهمت في استقلالنا والمصريون يلقون التهمة على الإعلام 2009


مدونه الجديد كله تحتوى على كليبات اغانى افلام برامج تليفزيونية بدون تحميل على الانترنت مباشرة اون لاين ومجاناً اونلاين مجموعة ضخمة جداً من الفيديوهات الحصرية والنادرة والجديده جداً مشاهدة كليبات عربية وكليب اجنبي وعربي وافلام اجنبيه وفيلم عربي جديد وقديم حصرياً على مدونتنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق