الخميس، 19 نوفمبر 2009

مذبحة جزائرية للمصريين في السودان 2009


مدونهالجديد كله تحتوى على كليبات اغانى افلام برامج تليفزيونية بدون تحميل علىالانترنت مباشرة اون لاين ومجاناً اونلاين مجموعة ضخمة جداً من الفيديوهاتالحصرية والنادرة والجديده جداً مشاهدة كليبات عربية وكليب اجنبي وعربيوافلام اجنبيه وفيلم عربي جديد وقديم حصرياً على مدونتنا





مذبحة جزائرية للمصريين في السودان 2009



يتعرضجمهور مصر المتواجد في السودان لعمليات ارهاب وتعديات وحشية من الجمهورالجزائري عقب انتهاء مباراة مصر والجزائر التي فاز فيها الجزائريون بهدفدون مقابل .

وقدتلقى برنامج القاهرة اليوم الذي يقدمه الاعلامي عمرو أديب العديد منالاتصالات من المشجعين المصريين المتواجدين في السودان يؤكدون خلالهاتعرضهم لإعتداء وحشي من جانب الجماهير الجزائرية .

وأكدالمتصلون المصريون أنهم يختبئون في الوقت الحالي على أمل عدم وصولالجزائريون اليهم في الوقت الذي اختفت فيه عناصر الشرطة السودانية .

وأكدالمصريون أن الكثير منهم قد تعرضوا لإصابات في الوقت الذي تعرضت كلالحافلات لعمليات تخريب رهيبة في ظل إغلاق المسئولين السودانيين لمطارالخرطوم .

وقدقالت مشجعة مصرية متواجدة بالسودان في اتصال هاتفي أنها تعرضت لإصابةبليغة في رأسها أدت لنزفها الكثير من الدماء بعدما قام أحد المشجعينالجزائريين بإلقاء "طوبة" على رأسها .

وقدقال السيد أنس الفقي وزير الإعلام في تصريحات لبرنامج القاهرة اليوم أنالحكومة المصرية بأعلى مستوياتها قد تدخلت بالإتصال بنظيرتها السودانيةللمطالبة بإنقاذ الموقف في اسرع وقت وإلا سيتم إرسال قوات مصرية للتدخلالسريع .

منجانبه قال الدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة المصري أن الوزارة قد قامت بعملبعض الإجراءات الاحتياطية تحسباً لهذا الموقف عندما طلبت من بعض الأطباءبالتواجد في مستشفيات سودانية لإسعاف الجرحى .

أماالاعلامي وائل الابراشي فقد أكد أنه محاصر في أحد المطاعم بجوار السفارةالكندية وأكد أن جمهور الجزائر يسير في الشوارع بالأسلحة البيضاء في مشهدشبهه بالميليشيات الصومالية !



مذبحة جزائرية للمصريين في السودان 2009




مدونه الجديد كله تحتوى على كليبات اغانىافلام برامج تليفزيونية بدون تحميل على الانترنت مباشرة اون لاين ومجاناًاونلاين مجموعة ضخمة جداً من الفيديوهات الحصرية والنادرة والجديده جداًمشاهدة كليبات عربية وكليب اجنبي وعربي وافلام اجنبيه وفيلم عربي جديدوقديم حصرياً على مدونتنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق