الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2009

جنوب إفريقيا تعتذر رسميا لمصر وتنفي واقعة السهرة الحمراء 2009


مدونهالجديد كله تحتوى على كليبات اغانى افلام برامج تليفزيونية بدون تحميل علىالانترنت مباشرة اون لاين ومجاناً اونلاين مجموعة ضخمة جداً من الفيديوهاتالحصرية والنادرة والجديده جداً مشاهدة كليبات عربية وكليب اجنبي وعربيوافلام اجنبيه وفيلم عربي جديد وقديم حصرياً على مدونتنا




جنوب إفريقيا تعتذر رسميا لمصر وتنفي واقعة السهرة الحمراء

قدم داني جوردان رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس القارات ومونديال 2010اعتذارا رسميا لبعثة منتخب مصر بسبب الشائعات التي روجتها الصحافة المحليةضدها.

وقال محمود طاهر رئيس بعثة منتخب مصر في جنوب إفريقيا فيتصريحات لمندوب FilGoal.com إن جوردان أكد أن ما نشرته الصحف المحلية بدونسند أو دليل وبدون تحقيق أجرته الشرطة.
وتلقى طاهر خطابا من مفوضية الشرطة في جوهانسبرج تنفي فيه علاقتها بما نشر في الصحف المحلية.
وأوضح طاهر أن الاعتذار يجبر الجميع على احترام منتخب مصر الذي يعود إلى بلده مرفوع الرأس.
وأوضح جوردان خلال اللقاء الرسمي الذي جرى بحضور مندوب الاتحادالدولي لكرة القدم (فيفا) المرافق لمنتخب مصر أن البعثة المصرية من أكثرالبعثات المسالمة في البطولة.
وتحقق الشرطة الجنوب إفريقية في الواقعة محاولة البحث عن أربعة أشخاص اقتحموا غرف اللاعبين.
وأوضحت تسجيلات الفيديو الموضوعة في أروقة الفندق تواجد أربعةأشخاص من المشتبه فيهم عكس ما ذكرته الصحف الجنوب إفريقية عن أن الأشرطةعرضت صورا لفتيات الليل أثناء تواجدهن في الفندق.
كما كشفت شرائط الفيديو أن واقعة السرقة حدثت في ذات توقيتمباراة مصر وإيطاليا وهو ما يعني أن السارق كان واثقا من غياب أصحاب الغرفلانشغالهم بأداء المباراة.
وعلى الصعيد ذاته، تعرض 17 فردا من بعثة التلفزيون الألماني المتواجدة في البطولة لسرقة متعلقاتهم من فندق كانوا يقيمون فيه.
وتبين أن واقعة سرقة ملابس المنتخب البرازيلي كان ضحيتهاالمدير الفني كارلوس دونجا الذي خسر كل ملابسه مما دفعه لارتداء ملابسالتدريب في ماراة إيطاليا الأخيرة رغم عدم اعتياده ارتدائها في المباريات.




مدونه الجديد كله تحتوى على كليبات اغانى افلام برامج تليفزيونية بدونتحميل على الانترنت مباشرة اون لاين ومجاناً اونلاين مجموعة ضخمة جداً منالفيديوهات الحصرية والنادرة والجديده جداً مشاهدة كليبات عربية وكليباجنبي وعربي وافلام اجنبيه وفيلم عربي جديد وقديم حصرياً على مدونتنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق